الأكاديمية

فيديوهات الأكاديمية

صور الأكاديمية

imageimageimageimageimageimageimage

الشبكات الاجتماعية

rss twitter youtube facebook flicker


الرسالة الإلكترونية


شارك

مرسوم تنظيم أكاديمية الفنون التقليدية

تعتبر أكاديمية الفنون التقليدية التابعة لمؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء مؤسسة لتكوين الأطر العليا والبحث في مجال الفنون التقليدية.

مرسوم رقم 2.12.536 صادر في 11 من ذي القعدة 1433 (28 شتننبر 2012) بتنظيم "أكاديمية الفنون التقليدية"

رئيس الحكومة،

بناء على الدستور ولاسيما الفصلين 90 و 92 منه ؛

وعلى الظهير الشريف رقم 1.09.14 الصادر في 24 من محرم 1430 (21 يناير 2009) المحدثة بموجبه "مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء"، ولاسيما المادة 2 منه ؛

وعلى الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.72.183 بتاريخ 28 من ربيع الآخر 1394 (21 ماي 1974) المتعلق بإحداث مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، كما وقع تغييره ؛

وعلى المرسوم رقم 2.10.379 الصادر في 7 جمادى الأولى 1432 (11 أبريل 2011) بتحديد اختصاصات وتنظيم كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية ؛

وعلى المرسوم رقم 2.04.332 الصادر في 21 من ذي الحجة 1425 (فاتح فبراير 2005) بتحديد اختصاصات وتنظيم كتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني ؛

وبعد المداولة في مجلس الحكومة المنعقد في 10 ذي القعدة 1433 (27 شتنبر 2012) .

رسم ما يلي :

 

الباب الأول: أحكام عامة
 

المادة الأولى: تعتبر أكاديمية الفنون التقليدية التابعة لمؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء، والمشار إليها بعده، باسم "الأكاديمية "، مؤسسة لتكوين الأطر العليا والبحث في مجال الفنون التقليدية.

المادة 2: تناط بالأكاديمية على الخصوص المهام التالية :

  •  تكوين "الصناع المعلمين" والأطر ذوي المستوى العالي من أجل تمكينهم من المهارات المهنية والعملية في مختلف الحرف التقليدية وحرف الفن والإنتاج، ولاسيما الحرف ذات الصلة بمجالات فنون المعمار التقليدي والخشب والمعادن والجلد والنساجة، وكذا مجال فنون الخط؛
  •    التكوين المستمر للصناع في المجالات المشار إليها أعلاه؛
  •  تقديم المساعدة التقنية والاستشارة في مجال الجودة لفائدة مقاولات الصناعة التقليدية.

وتسهر الأكاديمية أيضا على:

  • القيام بأعمال البحث في مجال الفنون التقليدية من أجل تشجيع الإبداع والتجديد؛
  •  إنجاز أعمال الخبرة والدراسات بطلب من الهيئات من القطاع العام أو الخاص؛
  •  المحافظة على الحرف والمهارات التقليدية؛
  • تنمية علاقات التعاون والشراكة وتبادل الخبرات مع كل هيئة عامة أو خاصة، وطنيةأوأجنبية، في مجال الفنون التقليدية.

باستثناء مهام التكوين الأساسي، يمكن للأكاديمية إنجاز جميع خدمات التكوين المستمر والمساعدة والاستشارة والبحث والدراسات والخبرة الأخرى مقابل أجرة.

المادة 3: يمكن للأكاديمية في إطار المهام الموكولة إليها، أن تقدم، بموجب اتفاقية أو عقد، خدمات بعوض أو تحدث مشاتل مقاولات مبتكرة أو أن تستغل براءات اختراع أو تراخيص أو تسوق منتجاتها. ويمكنها، علاوة على ذلك، أن تنظم ندوات وتظاهرات وأياما للإعلام والتحسيس لفائدة الصناع التقليديين.

المادة 4: يوجد مقر الأكاديمية بالدار البيضاء.ويمكن فتح ملحقات لها في مواقع أخرى بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالصناعة التقليدية باقتراح من المجلس العلمي المنصوص عليه في المادة 8 أدناه.
 

البـــاب الثاني: الأجهزة
 

المادة 5: يسير الأكاديمية مدير يعين وفقا لأحكام المادة 15 من الظهير الشريف رقم 1.09.14 الصادر في 24 من محرم 1430 (21 يناير 2009) المحدثة بموجبه "مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء".

يتمتع المدير بجميع السلط والاختصاصات اللازمة لتسيير الأكاديمية.

ولهذا الغرض :

  •  يعد مشروع النظام الداخلي للأكاديمية، ويعرضه على موافقة المجلس العلمي؛
  •  يسير جميع مصالح الأكاديمية الموضوعة تحت سلطته؛
  •  يسهر على حسن سير التكوين وأعمال البحث؛
  •  يتولى تتبع ومراقبة التعليم النظري والتقني والتطبيقي والتداريب والأبحاث، ويعتبر مسؤولا عن الانضباط بالأكاديمية؛
  •  يقدم للمجلس العلمي تقريرا سنويا حول أنشطة الأكاديمية؛ وكذا برنامج العمل الذي يقترحه للسنة الموالية؛
  • يسهر على تنفيذ قرارات المجلس العلمي.

المادة 6: يستعين المدير من أجل القيام بالمهام الموكولة إليه :

  • بمدير مساعد مكلف بالتكوين والبحث، يعينه المجلس العلمي باقتراح من المدير.

يتولى، تحت سلطة المدير، تنظيم شؤون التكوين وتسييرها وتتبع أعمال البحث. ولهذا الغرض، يحرص على تطبيق برامج التكوين الأساسي والتكوين المستمر والأعمال التطبيقية والتداريب والأبحاث، وذلك وفق قرارات المجلس العلمي وتوجيهاته.

  • وبمدير مساعد مكلف بالشؤون الإدارية والمالية، يعينه المجلس العلمي باقتراح من المدير.

ويقوم بهذه الصفة، تحت سلطة المدير، بتدبير الموارد البشرية، ومسك المحاسبة المتعلقة بالإعتمادات الممنوحة للأكاديمية، ويعمل على تزويد مختلف المصالح بالمع-دات الضرورية لسيرها، ويسهر على صيانة الممتلكات العقارية والمنقولة للأكاديمية، وعلى حفظ الأرشيف.

وينوب عن مدير الأكاديمية في ممارسة مهامه إذا غاب أو عاقه عائق.

المادة 7: يحدث لدى الأكاديمية :

  •  مجلس علمي ؛
  • ومجلس داخلي.

المادة 8: يصادق المجلس العلمي، باقتراح من لجنة التوجيه والتتبع المشار إليها في المادة 9 بعده، على ما يلي:

  • التوجهات التي على الأكاديمية اتباعها في مجال التكوين والدراسات والأبحاث، ويحدد شروط تنفيذها ؛
  • برامج التكوين ومشاريع البحث التي يعدها المجلس الداخلي المشار إليه في المادة 10 أدناه؛
  • مشروع النظام الداخلي للأكاديمية.

ويقترح كل تدبير من شأنه تطوير جودة التكوين وتشجيع الإبداع والابتكار وتنمية أنشطة الأكاديمية.

المادة 9: يتألف المجلس العلمي من الأعضاء التالي بيانهم أومن ينوب عنهم :

  • رئيس مجلس إدارة مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، رئيسا ؛
  • محافظ مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء ؛
  • الكاتب العام لوزارة الصناعة التقليدية ؛
  • المدير العام للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل ؛
  • مدير الأكاديمية ؛
  • السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر ؛
  • السلطة الحكومية المكلفة بالتشغيل والتكوين المهني ؛
  • رئيس فدرالية مقاولات الصناعة التقليدية ؛
  • رئيس الجامعة الوطنية للبناء والأشغال العمومية ؛
  • رئيس جامعة صناعات مواد البناء ؛
  • مدير المدرسة الحسنية للأشغال العمومية ؛
  • مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية ؛
  • مدير المعهد الوطني للفنون الجميلة ؛
  • صانعان معلمان ؛
  • أستاذان.

تعين الفئتان الأخيرتان من الأعضاء من لدن رئيس المجلس العلمي لمدة لا تزيد عن سنتين قابلة للتجديد.

تحدث لدى المجلس العلمي لجنة للتوجيه والتتبع تتألف من الأعضاء الخمسة الأوائل المشار إليهم في الفقرة الأولى من هذه المادة.

وعلاوة على ذلك، يمكن للمجلس العلمي أن يحدث أي لجنة أخرى يحدد مهامها وتأليفها وكيفيات سيرها. ويمكنه أن يدعو أي شخص مؤهل من القطاع العام أو الخاص للحضور بصفة استشارية إذا رأى فائدة في مشاركته.

يجتمع المجلس بدعوة من الرئيس كلما دعت الضرورة إلى ذلك وعلى الأقل مرة في السنة.

تتولى مديرية الأكاديمية كتابة المجلس العلمي.

المادة 10: يكلف المجلس الداخلي بإعداد برامج التكوين وتحضير مشاريع البحث، وعرضها على أنظار لجنة التوجيه والتتبع المشار إليها في المادة 9 أعلاه.

يختص المجلس الداخلي بالنظر في جميع المسائل ذات الصبغة البيداغوجية، ولاسيما تلك التي لها صلة بتنظيم عمليات الانتقاء الأولي ومباريات الولوج وتنظيم التكوين والتداريب وأعمال الدراسة والبحث.

يبت في مسائل التأديب المتعلقة بالطلبة.

المادة 11: يرأس المجلس الداخلي مدير الأكاديمية، ويضم بالإضافة إليه، الأعضاء التالي بيانهم :

  • المدير المساعد المكلف بالتكوين والبحث ؛
  • خمسة (5) أساتذة يعملون بالأكاديمية، يعينهم رئيس المجلس العلمي في حدود أستاذ واحد عن كل تخصص ؛
  • خمسة (5) صناع معلمين يعملون بالأكاديمية، يعينهم رئيس المجلس العلمي في حدود صانع معلم واحد عن كل تخصص ؛
  •  ممثل عن الطلبة في طور التكوين، عن كل سنة من التكوين، ينتخبه زملاؤه.

يجتمع المجلس الداخلي بدعوة من رئيسه كلما دعت الحاجة إلى ذلك، ومرة على الأقل كل شهر.

المادة 12: يتألف مستخدمو الأكاديمية، علاوة على أولئك المشار إليهم في المادتين 5 و 6 أعلاه من :

  • هيئة للتدريس تضم أساتذة دائمين ومتعاقدين وأساتذة مؤقتين، تتألف من معلمين صناع وأساتذة متخصصين في مجالات التكوين الملقن بالأكاديمية ؛
  • موظفين إداريين وتقنيين.

ويمكن الاستعانة بخبراء وطنيين أو أجانب بموجب عقد لأجل إنجاز مهام معينة في مجال التكوين أو الخبرة أو هما معها ولمدة محددة.
 

البــاب الثـــالث: تنظيــم التكويـن
 

المادة 13: ينظم التكوين الملقن بالأكاديمية في شكل تخصصات. ويتوج التكوين بحصول المتخرج على "دبلوم الأكاديمية للفنون التقليدية" مع الإشارة إلى التخصص.

تحدد تخصصات التكوين على النحو التالي :

  •  التخصص فن الخشب:
    • النقش على الخشب – صباغة الخشب؛
  • التخصص فن المعادن:
    • الصياغة - الحدادة؛
  • التخصص فن المعمار التقليدي :
    • الجبص – الزليج/ الخزف – النقش على الحجر؛
  •  التخصص فن الجلد :
    • المصنوعات الجلدية؛
  • التخصص فن النسيج:
    • النسيج التقليدي.

وعلاوة على ذلك، يحدث بالأكاديمية تكوين في فن الخط، تحدد شروط الولوج إليه وكيفيات تنظيمه بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالصناعة التقليدية بناء على اقتراح من المجلس العلمي للأكاديمية.

يمكن كلما دعت الضرورة إلى ذلك تغيير التخصصات المشار إليها أعلاه، أو تتميمها بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالصناعة التقليدية بناء على اقتراح من المجلس العلمي للأكاديمية.

المادة 14: يتم القبول في كل تخصص عن طريق مباراة مفتوحة، بعد انتقاء أولي، أمام المترشحين الذين تابعوا تكوينا في إحدى التخصصات الملقنة بالأكاديمية، والحاصلين على بكالوريا علمية أو تقنية، وعلى دبلوم تقني متخصص أو على شهادة تثبت قضاء سنتين من الدراسات العليا بنجاح أو ما يعادل ذلك.

لا يدعى لاجتياز المباراة إلا المترشحون الذين تم قبول ملفاتهم في الانتقاء الأولي.

تحدد كيفيات تنظيم المباراة ومعايير الانتقاء الأولي، وكذا عدد المترشحين المقبولين سنويا في كل تخصص بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالصناعة التقليدية بناء على اقتراح من المجلس العلمي للأكاديمية.

المادة 15: تستغرق مدة التكوين في كل تخصص 3 سنوات موزعة على 6 أسادس. ويتضمن التكوين على الخصوص دروس نظرية وتطبيقية وندوات ومحاضرات وأعمال في الورشة وأنشطة ميدانية وتداريب.

ينتهي التكوين في السنة الثالثة بإنجاز مشروع نهاية الدراسة، يتمثل في صنع تحفة من الفن التقليدي مصحوبة بتقرير عن تصميم التحفة المذكورة.

المادة 16: تهدف الدروس المقدمة في كل تخصص إلى تحقيق الغايات التالية :

  • تملك المعارف العلمية والتقنية والمهنية الضرورية للتمكن من الكفاءات موضوع الوحدات المقدمة ؛
  • تنمية المعارف الفنية الأساسية ؛
  • إعداد الطلبة قصد تمكينهم من إنجاز أعمال البحث والابتكار.

المادة 17: ينظم كل تخصص في شكل وحدات مشتركة بين جميع التخصصات، ووحدات خاصة بكل تخصص.

الوحدة عبارة عن دروس نظرية أو تطبيقية أو هما معا، تضم مجزوءة واحدة أو عدة مجزوءات لها أهداف ومضامين مقاربة ديداكتيكية خاصة بها.

ويمكن أن تشتمل أيضا، جزئيا أو كليا، إما على تدريب أو عدة تداريب تنجز في مقاولات،  تشرف عليها الأكاديمية، أو على أعمال في الورشة أو أعمال ميدانية أو مشاريع نهاية الدراسة.

المادة 18: تكون المواظبة إلزامية في جميع الوحدات.

لا يمكن لأي أحد أن يتقدم لاجتياز امتحان وحدة من الوحدات إذا تغيب عن حصص الدروس المقدمة في إطارها، أو عن الأعمال المقررة فيها، أكثر من ثلاث مرات دون عذر مقبول.
 

البــاب الــرابـع: كيفيات تقييم المعارف والقدرات والكفاءات

 

المادة 19: يجب أن تكون مختلف عناصر كل وحدة في التكوين موضوع تقييم.

يكون استيفاء جميع الوحدات إجباريا.

المادة 20: يتم تقييم المعارف والقدرات والكفاءات المهنية المتعلقة بكل وحدة في شكل مراقبة مستمرة يمكن أن تتخذ شكل امتحان أو عدة امتحانات أو اختبارات أو أعمال في الورشة  أو أعمال ميدانية أو تقارير عن التداريب أو عروض شفوية أو تقارير أو أي وسيلة أخرى للتقييم منصوص عليها في التخصص.

تنظم التقييمات بالنسبة لكل وحدة، تحت مسؤولية مدير الأكاديمية، من لدن الصناع المعلمين وأساتذة الوحدة.

بعد الانتهاء من دراسة كل وحدة، تمنح نقطة تتراوح بين 0 و 20 من لدن الصناع المعلمين وأساتذة الوحدة. ويحسب المعدل المحصل عليه على أساس النقط الجزئية المحصل عليها في المراقبات المستمرة.

المادة 21: ينجح الطالب في الوحدة إذا حصل على معدل نقط يساوي على الأقل 10 من 20 في الوحدة المذكورة.

المادة 22: في نهاية كل سنة من التكوين، تنظم مراقبات استدراكية لفائدة الطلبة الذين حصلوا على معدل نقط يساوي على الأقل 7 من 20 ويقل عن 10 من 20 في إحدى الوحدات.

وينجح الطالب في الوحدة إذا حصل على معدل يساوي على الأقل 10 من 20 في المراقبة الاستدراكية بشرط ألا تقل أي نقطة في أحد العناصر المكونة لها عن 7 من 20.

المادة 23: يعين مدير الأكاديمية رئيس لجنة التقييم وأعضاءها من بين الصناع المعلمين وأساتذة وحدات كل تخصص من تخصصات التكوين.

المادة 24: يعلن مدير الأكاديمية عن النتائج النهائية لتقييمات وحدات كل تخصص من تخصصات التكوين بعد مداولة لجنة التقييم.

لا تقبل قرارات لجنة التقييم أي طعن.

المادة 25: لا يسمح بالتكرار أثناء سنوات الدراسة إلا مرة واحدة، وذلك ضمن الشروط المحددة في النظام الداخلي للأكاديمية، باستثناء  حالة المرض أو القوة القاهرة المبررة بصفة قانونية.

 

البــاب الخـامس: أحكـــام ختــاميــــة
 

المادة 26: يحصل الطلبة الناجحون في مباراة الولوج إلى إحدى التخصصات المشار إليها في المادة 13 أعلاه، بصفتهم طلبة متدربين، على منحة تكوين يحدد مبلغها وشروط منحها بقرار للمجلس العلمي للأكاديمية.

المادة 27: يمكن للأكاديمية أن تنظم دورات للتكوين المستمر لفائدة الصناع في التخصصات المشار إليها في المادة 13 أعلاه.

المادة 28: يسند تنفيذ هذا المرسوم الذي ينشر بالجريدة الرسمية إلى وزير الصناعة التقليدية ووزير التشغيل والتكوين المهني كل واحد منهما فيما يخصه.

 

وحرر بالرباط، في 11 من ذي القعدة 1433 (28 شتنبر 2012)

رئيس الحكومة

وقعه بالعطف:

وزير الصناعة التقليدية

وزير التشغيل والتكوين المهني